رابطة الاكاديميين العرب

أخر الاخبار

  • المواهب الرياضية والرياضة المدرسية

    القسم:المقالات العلميةمقال: أ.م عماد عزيز نشمي نشر بتأريخ :7-07-2018, 10:45 طباعة المشاهدات: 428


    المواهب الرياضية والرياضة المدرسية

    الآستاذ المساعد عماد عزيز نشمي

    جامعة المثنى – كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

    الآميل : amadnashmi@mu.edu.iq

    تعرفالموهبة الرياضية بأنها الشخصية التي تتوافر فيها صفات وخصائص ذات أكثر منبعد بدني ورياضي، بحيث تستطيع بمزيد من الرعاية والتدريب تنمية قدراتها في اللعبةأو الألعاب الرياضية التي تجيدها، وبحسب تقييم المدربين، فإنه يمكن تحديد الموهبةوقياس قدراتها على نحو علمي صحيح، ومن ثم إمكانية المساهمة بقدر كبير في تطويرهاوإتاحة الفرصة لإبراز إمكانياتها، ويقصد بالموهوب الأطفال والتلاميذ والطلاب الذينتتوافر لديهم استعدادات وقدرات غير عادية أو أداء متميز عن بقية أقرانهم في مجالأو أكثر من المجالات التي يقدرها المجتمع وخاصة في مجالات التفوق العقلي والتفكيرالابتكاري والتحصيل العلمي والمهارات والقدرات الخاصة ويحتاجون إلى رعاية تعليميةخاصة لا تتوفر لهم بشكل متكامل والذين تم اختيارهم وفق الأسس والمقاييس العلميةالخاصة والمحددة في إجراءات برنامج التعرف على الموهوبين والكشف عنهم .

    ومنخلال الأدوات والتقنيات الحديثة لتقييم قدرات الموهوب، مع اختبارات محددة يتمتحديدها بعناية، تتضمن القدرة على التحمل والسرعة والمهارة الحركية والقوةالذهنية، ومن ثم يستطيع الخبير الرياضي تحديد توجه الناشئ إلى الرياضة التي تناسبهأكثر، ويمكن من خلال ممارستها تحقيق تألق ونجومية.

    أن الرياضة المدرسية في كثير من دول العالم وخصوصاً المتقدمةمنها تشكل القاعدة الأساسية والخلية الأولى في البناء الرياضي، والرافد الأهمللأندية الرياضية والمنتخبات الوطنية، بمعنى أنها المصنع الأول لنجوم الرياضة، فتطوير العمل في مجال الأنشطة الرياضية المدرسية التي تعد من جملةالوسائل الفعالة لتكوين وتربية الناشئة وكونها فرصة طيبة للقاء والتواصل والاندماجوتبادل الخبرات وتعلم العادات الصحية وترسيخها لتحقيق توازن نفسي ووجداني لتجنيبهمآفة الانحراف مما يعود بالنفع عليهم لأنها تساعدهم على الدراسة والتحصيل وتجعلهممواطنين صالحين لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعهم. وهذا الذي يؤكد أن الرياضة المدرسية هيالبنية الأساسية للحركة الرياضية التي يجب أن نوليها الاهتمام الأكبر لنضمنلحركتنا الرياضية التطور والانتشار، كما أن توفير الجوّ التربوي الملائم لنمو الموهبة وإشعارالطلاب   الرياضيين الموهوبينبمكانتهم وأهمية وأنهم أمل الأمة في مستقبل مشرق وذلك من خلال عقدلقاءات دورية منتظمة بهؤلاء الطلاب لمعرفة احتياجاتهم وأفكارهم والإسهامفي حل مشاكلهم الاجتماعية بالتعاون مع المرشد الطلابي وبمساعدة معلمالرياضة بالمدرسة،مع توفير الأدوات والتجهيزات وأماكن ممارسة الأنشطة لمعرفةالمواهب  الرياضية وتنميتها وتطويرها،مع التأكيد على توجيه المعلمين لحصةالرياضة إلى استخدام أساليب تدريسيّة فعاله ومشوقة ووضع مَلزمة لكلموهبة تتضمن تعريفاً بالموهبة وأساليب رعايتها والمراجع التي يمكنللطالب الاستعانة بها .

    ولاكتشافالمواهب الرياضية يجب توافر مجموعة من الخدمات والعوامل التي تدعم ذلك ومنها :-

    - رفع مستوى التدريس في الرياضة المدرسية.

    توفير الملاعب الرياضيةفي المدارس، باعتبارها الميدان الذي يبرز فيها الموهوب قدراته ومهاراته الرياضية.

    تسهيل نقل المواهب من الطلاب الرياضيين وإدماجهم في التدريبات، دونالتأثير على مستقبلهم التعليمي.

    إدارة وتنفيذ برامج تحديد المواهب في المدارس، بالتشاور مع الخبراءالاختصاص في مجال التربية البدنية .

    -ألا تقتصر برامج اكتشاف ورعاية المواهب الرياضية على المدارسالكبيرة، أو الكائنة في المدن، فكم من موهبة رياضية ناشئة ظهرت في المناطق الريفيةوالنائية، وكان لها صيت على المستويين الوطني والعالمي.

    -يجب أن ينظر إلى الرياضة المدرسية باعتبارها جزءًا مهمــًا منالتجربة التعليمية الشاملة للناشئ.

    -الـتأهيل النفسي الجيد للناشئ الموهوب، حيث أن ذلك يعد عاملًاقويــًا للحد من التوتر والقلق لديه.

    مقالات

    8-09-2018, 13:35 التعجيل الخطي (linear acceleration) أ .د علياء حسين دحام
    8-09-2018, 13:32 الذكاء الانفعالي م.د سلام محمد الكرعاوي
    8-09-2018, 13:29 آلام أسفل الظهر Low Back Pain د. اسماعيل البغوي
    8-09-2018, 13:26 النشاط الكهربائي العضلي Electromyography أ.م.د نغم صالح نعمة
    8-09-2018, 13:23 الرسوم والشخصية م.د . أسيل ناجي

    استطلاع

    كيف تشاهد الموقع

    اهم الاخبار

    براءة اختراع : تصميم جهاز سرعه الاستجابة البصرية ودقة حركة الطعن بسلاحتدريسي في جامعة واسط / كلية التربية وعلوم الرياضة يحصل على براءة اختراع عدد اثنين لتصميمه اجهزه لقياس المدى الحركي وجهاز تأهيل مفصل الكاحل.