رابطة الاكاديميين العرب

أخر الاخبار

  • العوامل المتدخلة في حدوث الإصابات الرياضية وكيفية الوقاية منها

    القسم:المقالات العلميةمقال: م.د.نغم سلمان كريم نشر بتأريخ :7-07-2018, 10:40 طباعة المشاهدات: 355

    م.د.نغم سلمان كريم

    طب رياضي _جمناستك

    جامعة المثنى /كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 

     

    العوامل المتدخلة في حدوث الإصابات الرياضية وكيفية الوقاية منها

    الإصابة عبارة عن خلل يصيب عضو أو أكثر من أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى تعطل هذا

    العضو بشكل مؤقت أو دائم عن القيام بالوظيفة الطبيعية له الإصابة الرياضية بدورها أيضا تصيب أعضاء أو جسد الرياضيين خلال التمرينات والمباريات، مما يؤدي إلى تعطل الأعضاء عن القيام بوظيفتها الطبيعية بصورة مؤقتة وبما أن الإصابة تحدث نتيجة لوجود مؤثر ما سواء كان داخلي أو خارجي، فهذه الأخيرة تختلف باختلاف نوعية المؤثر، فهو إما أن يكون :

    أ- مؤثر ميكانيكيمثل اصطدام اللاعب بزميله أو بأرض الملعب أو بالأدوات الخاصة.

    ب- مؤثر فني ذاتي: مثل الأداء الخاطئ للرياضة أو الأداء غير المسبوق بإحماء أو على غير

    جمؤثر كيميائي فيزيولوجي: مثل تراكم حمض اللبنيك في العضلات وحدوث الإرهاق العضلي

    أو نقص الصوديوم في الدم، مما يؤدي لحدوث تقلصات عضلية.

    وكذلك هنالك أسباب أخرى لها علاقة بالرياضي نفسه منها :

    أ-السنيؤثر السن على إمكانية حدوث الإصابات فمثلا صلابة الأنسجة وقوتها تختل مع تقدم40 سنة من عمر - السن بالإضافة إلى القوة العضلية التي تبدأ في النقصان ابتداء من ٣٠الرياضي، ليونة الأربطة المفصلية وصلابتها تتضاءل ابتداء من سن ٣٠ ، أما فيما يخص صلابة الهيكل العظمي، فإنه يضعف بتقدم السن غير أنه يظهر بوضوح ابتداء من ٥٠ سنة، هذا بالإضافة إلى التوقف عن النشاط والخمول يسرع من اضمحلال العضلات، الربطة والأوتار المفصلية للهيكل العظمي.

    ب-الخصائص الشخصية : الغضب وعدم اكتمال النمو العقلي يؤثر بدوره  على وضع الشخص الرياضي في حالة قابلة لتلقي إصابة بطريقة سهلة جدا.

    جالتجربةعادة المبتدئون أكثر عرضة للإصابة بحكم حداثة التعامل مع الظروف والوسائل.

    دالجانب التقني: حيث أن القيام بحركة غير عادية ميكانيكيا، هذا معناه خروج الأعضاء عن مسارها الطبيعي مما يؤدي إلى الإحساس بآلام تعكس وجود إصابة.

    هتدهور الحالة الصحيةيحدث هذا سواء عند الإصابة بمرض أو بعد حدوث التهابات بالإضافة إلى ظهور بعض المضاعفات لإصابات قديمة، كإصابة عضلة القلب مثلا.

    والحالة الوقائية الشخصيةكل ما يتعلق بالراحة والنوم والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والمواد المنشطة الكثيرة .

    يالتعبيعتبر من أهم العوامل المتسببة في حدوث الإصابات.

    نالجنسفإصابات الرجال تختلف عن تلك عند النساء.

    رالنمط الجسمي:بعض الأنماط الجسمية أكثر عرضة من الأخرى حسب الرياضة الممارسة.

    ولكي نحد من ونعمل على الوقاية مما سبق ممكن اتباع مايلي:

    أ- يمكن أن تكون التهيئة من حيث الوسائل غير كافية، مما يؤدي إلى محاولة تدارك النقص

    باستعمال وسائل غير لائقة أو مكملة فقط وهذا سيؤثر سلبا على كل مستعمل أو مستفيد منها.

    ب- الحماية الغير الكافية أو الغير مؤدية لدورها اللازم وأحيانا الرياضي هو من يهمل استعمالها

    إن وجدت، فغيابها سيؤدي في حالة الإصابة إلى مضاعفات يمكن أن تسوء بسببها حالة

    الرياضي.

    ج- الإضاءة في الميادين خاصة في القاعات الرياضية المغطاة، إذ يشكل استعمال الطاقة

    الكهربائية أمرا مهما حتى في ضوء النهار، خاصة التفريق بين الألوان و تقييم المسافات .

    د- الغازات الجوية، حيث تزيد هذه الأخيرة من احتمال خطر الإصابة

    وأخيرا يجب علينا الاخذ بنظر الاعتبار النقاط السابقة والعمل على معالجتها بالطريقة

    المناسبة لكل  فرد وحسب الاختلاف الجنسي والعمري والجسمي والشخصي  وكذلك الاهتمام

    بالتغذية الجيدة والبعد عن الكحول والمشروبات الضارة.

    مقالات

    8-09-2018, 13:35 التعجيل الخطي (linear acceleration) أ .د علياء حسين دحام
    8-09-2018, 13:32 الذكاء الانفعالي م.د سلام محمد الكرعاوي
    8-09-2018, 13:29 آلام أسفل الظهر Low Back Pain د. اسماعيل البغوي
    8-09-2018, 13:26 النشاط الكهربائي العضلي Electromyography أ.م.د نغم صالح نعمة
    8-09-2018, 13:23 الرسوم والشخصية م.د . أسيل ناجي

    استطلاع

    كيف تشاهد الموقع

    اهم الاخبار

    براءة اختراع : تصميم جهاز سرعه الاستجابة البصرية ودقة حركة الطعن بسلاحتدريسي في جامعة واسط / كلية التربية وعلوم الرياضة يحصل على براءة اختراع عدد اثنين لتصميمه اجهزه لقياس المدى الحركي وجهاز تأهيل مفصل الكاحل.