رابطة الاكاديميين العرب

أخر الاخبار

  • الإعلام الرياضي ودوه في تفعيل الاحتراف للعبة كرة القدم

    القسم:المقالات العلميةمقال: د. خالد اسود الحميداوي نشر بتأريخ :30-01-2018, 10:07 طباعة المشاهدات: 135


      الإعلام الرياضي ودوه  في تفعيل   الاحتراف للعبة كرة القدم 

    أ.م.د خالد اسود لايخ   جامعة المثنى – كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة 

     شكل توجه الاحتراف في كرة القدم  خطوة منطقية لمواكبة مختلف التحولات التي ميزت الكرة العالمية، وذلك بهدف الرفع من تنافسية أنديتنا الرياضية في المحافل المحلية، القارية، والدولية، إلا أنه وفي ظل النقص الفادح للثقافة الرياضية، والانتشار المخيف لمظاهر العنف في الملاعب، التلاعبات في النتائج، التعصب...وغيرها، وفي ظل الارتباط الكبير للشعوب بهذه الرياضة التي أخرجت الكبير والصغير، الرجل والمرأة إلى الشارع، كان لابد من إيجاد حلول ناجعة تضمن تلافي سلبيات الواقع   التي تحول دون التطبيق السليم لهذا التوجه وتمنع الفرجة عن الجماهير الكروية العاشقة، ومن هنا جاءت ضرورة تكثيف الجهود الإعلامية المتخصصة في سبيل تحقيق ذلك.  وبشكل عام يتجلى دور الإعلام الرياضي بوسائله المختلفة في إنجاح التوجه الاحترافي لكرة القدم  من خلال المساهمة الجادة في تسويق الأفكار الاحترافية السليمة (نقول تسويق وليس نشر لأن دور الإعلام لا يقتصر فقط على نشر المعلومة الرياضية وإنما يتعداه إلى عمليات إنتاج المعلومة أو جمعها من مصادرها، تسعيرها، الترويج لها، ثم إيصالها إلى الجمهور الرياضي) وإيصالها إلى كل فرد أو بيت أو قطر من ربوع الوطن، وبالتالي المساهمة في تشكيل قاعدة جماهيرية ورياضية ذات ثقافة رياضية واسعة وذات فكر احترافي واعي، تمثل البيئة السليمة لاحتضان كرة القدم المحترفة ببطولاتها ومسابقاتها المختلفة، والتي من شأنها الرفع من ريعيتها ليس على المستوى الرياضي فقط وإنما أيضاً على المستوى الاجتماعي، الثقافي، الاقتصادي، السياسي،...وغيرها.  وللإشارة هذا الدور الذي نحن نتحدث عنه هو الدور الإيجابي للإعلام الرياضي فيما يتعلق بتدعيم التوجه الاحترافي، لكن هذا لا ينفي وجود أدوار سلبية للإعلام فيما يخص عرقلة تبني هذا التوجه من خلال نشر الأفكار الخاطئة للاحتراف تجعل منه توجهاً منبوذاً من الرياضيين والمجتمع بشكل عام، لهذا يمكن القول أن الإعلام هو سلاح ذو حدين قد يكون إيجابي وقد يكون سلبي، قد يكون بناء كما قد يكون هدام. وفي ظل التطور التكنولوجي والمعلوماتي السريع، ليس هناك طريقة أسرع وأنجع من الإعلام الرياضي بوسائله المختلفة المرئية، المسموعة والمكتوبة، في إنجاح هذا التوجه الذي هو ثقافة قبل أن يكون قانون، وهو إرادة قبل أن يكون إدارة.

    استطلاع

    كيف تشاهد الموقع

    اهم الاخبار

    الاسماء الأولية المرشحة للمناصب العلمية والادارية في الاتحاد الدولي لعلوم الرياضةاعلان / التسجيل في عضوية الاتحاد الدولي للعلوم الرياضية